×

كيف يتم استخدام الكلمات المفتاحية؟

إذا وجدت أن بحثك عاد بعدد كبير جداً من النتائج، قد ترغب في تحسين عملية البحث. يمكنك تحسين نتائج البحث عن طريق إضافة كلمات مفتاحية أخرى لبحثك أو باستخدام أداة تصفية الكلمات المفتاحية التي تقوم بتصفية النتائج لجعلها تعكس بشكل أكثر دقة المعلومات التي تبحث عنها. يمكن العثور على أداة تصفية الكلمات المفتاحية فوق نتائج البحث.

تحسين نتائج البحث؟

إذا وجدت أن بحثك عاد بعدد كبير جداً من النتائج، قد ترغب في تحسين عملية البحث. يمكنك تحسين نتائج البحث عن طريق إضافة كلمات مفتاحية أخرى لبحثك أو باستخدام أداة تصفية الكلمات المفتاحية التي تقوم بتصفية النتائج لجعلها تعكس بشكل أكثر دقة المعلومات التي تبحث عنها. يمكن العثور على أداة تصفية الكلمات المفتاحية فوق نتائج البحث.

تريد الوصول مباشرة؟

فيما يلي بعض الروابط السريعة التي تقوم بأخذك مباشرة للموضوعات الرئيسية:

للاشتراك بالإصدارات الدورية

استشراف المستقبل.. واستثمار التكنولوجيا

الخميس، 01 أغسطس 2019


لقد تميزت دولة الإمارات العربية المتحدة إقليمياً وعالمياً في مجالات الابتكار، والتحول الذكي، حيث استثمرت التطور التكنولوجي، ووظفته في خدمة المتعاملين والموظفين؛ من أجل إسعاد المجتمع، حيث سهلت تقديم الخدمات الحكومية، ووفرت الوقت والجهد على المتعاملين مع مختلف القطاعات الحيوية في الدولة.


والاستشراف الحقيقي للمستقبل يكون من خلال توظيف كل الإمكانات التكنولوجية في خدمة الإنسان، واستثمارها بالشكل الأمثل لتحقيق التطلعات والغايات التي تواكب احتياجات أجيال المستقبل الذكية، وتحدث التغيير المنشود في أداء الحكومة.

 فالتطبيقات الذكية التي باتت أحد أركان العمل الحكومي خلال فترة وجيزة بفضل توجيهات القيادة الرشيدة هي أحد أوجه الاستثمار الحقيقي في التكنولوجيا لاستشراف المستقبل.


وفي ظل هذا التطور التكنلوجي المتسارع وحرص القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة على مواكبة التغيير واستشراف المسقبل، وتسهيل حياة المتعاملين، من خلال الخدمات الذكية، عملت المؤسسات الحكومية على مستوى الدولة فعلياً على تحويل خدماتها إلى ذكية، يمكن الوصول إليها وإتمامها ذاتياً عبر الهاتف على مدار الساعة.


الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية على سبيل المثال لا الحصر حولت جميع خدماتها إلى إلكترونية، وتمكنت من أتمتة جميع أنظمة وإجراءات وتشريعات وخدمات الموارد البشرية التي تقدمها إلى الوزارات والجهات الاتحادية، وموظفي الحكومة الاتحادية، وذلك عبر تطبيقها الذكي (FAHR)، الذي يقدم 26 خدمة -رئيسة وفرعية- إلى أكثر من 100 ألف موظف يعملون في 67 وزارة وجهة اتحادية.



 ومن أبرز الخدمات التي يقدمها تطبيق (FAHR) تلك المرتبطة  بنظام إدارة معلومات الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية "بياناتي"، ومبادرة شركاء التدريب المفضلين للحكومة الاتحادية "معارف"، وبرنامج الخصومات الخاص بموظفي الحكومة الاتحادية "امتيازات"، وخدمة طلب الاستشارات القانونية، وشبكة موظفي الحكومة الاتحادية.


سعادة ليلى السويدي

المدير التنفيذي لقطاع البرامج وتخطيط الموارد البشرية في الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية

للأعلى